الرئيسيةاليوميةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 بعد 20 عاماً .. ابن الفجر فلم الامام الخميني

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
AB0 HADI
افضل مصور في مسابقة التصوير
افضل مصور في مسابقة التصوير
avatar

عدد المساهمات : 209
تاريخ التسجيل : 26/07/2009
العمر : 29

مُساهمةموضوع: بعد 20 عاماً .. ابن الفجر فلم الامام الخميني   الأربعاء يوليو 29, 2009 8:07 pm

--------------------------------------------------------------------------------

بعد 20 عاماً على رحيله ولتخليد إنجازاته الدنيوية

الإمام الخميني يعود مع «ابن الفجر»



شخصية الإمام الخميني بالفيلم

يوسف جوهر :

بعد عشرين عاما على رحيل قائد الثورة الإسلامية في إيران آية الله العظمى روح الله الخميني قدس الله سره، بادرت القنوات الفضائية الإسلامية والإيرانية بإعادة شريط حياة هذا الرجل وإنجازاته الدنيوية الخالدة بمناسبة الذكرى الثلاثين للثورة الإسلامية الإيرانية التي أطاحت بنظام الشاه محمد رضا بهلوي وحملت الخميني من باريس إلى السلطة في طهران ضمن الفيلم السينمائي «فرزند صبح» وهو ما يطلق عليه في اللغة العربية «طفل الصباح» أو كما أطلق عليه البعض «ابن الفجر».

حيث يتناول الفيلم تلك الحقيقة الخالدة منذ طفولة الامام الخميني في مدينة خمين الصغيرة التي تقع وسط إيران، وصولا إلى بدايات معارضته لنظام الشاه وخطبه التحريضية آنذاك في مدينة قم المقدسة خلال الستينيات من القرن الماضي، لتكلل إنجازات السنوات الأربع من العمل والجد والاجتهاد بنجاح ينتظره المخرج «بهروز افخمي» بعد عرض الفيلم، وخاصة أنه سعي جاهدا لنيل موافقة السيد حسن الخميني حفيد الإمام الراحل قبل البدء في العمل، لتليها العقبات المتتالية كموجة الانتقادات العاصفة والمتلاحقة، وتهديدات القتل التي تعرض لها بعد إعلانه إسناد دور والدة الإمام الخميني للنجمة الجميلة « هدية طهراني » وقيام الفنان عبد الرضا أكبري بأداء دور الخميني في الفيلم، وتصوير مشاهد فترة عمله السياسي ضد نظام الشاه والتي أدت لاعتقاله من قبل جهاز المخابرات الإيراني وقتها « السافاك » ومن ثم نفيه خارج البلاد.

وقد أوضح المخرج الإيراني بهروز افخمي أن قصة الفيلم تركز على طفولة الخميني والمحطات السياسية في حياته قبل الوصول إلى سدة الحكم عام 1979 بموجب نظام ولاية الفقيه القائم في إيران منذ عهد الانقلاب، وخاصة أنه يتجنب الخوض في كل مراحل حياة الإمام المليئة بالأحداث، كما أصر «افخمي» من جانبه على اختيار مرحلة حياة الخميني التي يريد تجسيدها في فيلمه ليكون العمل من نتاجه دون أن تناقض وقائعه الحقائق التاريخية ..

لقد حرص المخرج الإيراني « بهروز افخمي » على استبدال صوت « الفنان عبد الرضا أكبري » بصوت آخر يؤدي بمهارة نبرة الصوت المميزة التي رافقت حياة الإمام الراحل لتكون العنصر الأساس في الشخصية، وخاصة أن القسم الأكبر من الشعب الإيراني المعاصر قد ولد بعد حياة الخميني، لنجد أن 70 في المئة من الشعب ولد (بعد الثورة) في حين أنهم لا يتذكرون الرجل الذي غير وجه إيران ..

يعد هذا الفيلم حقبة جديدة في التاريخ السينمائي للمخرج الإيراني «افخمي» البالغ من العمر (51 عاما) لانحصار أعماله حتى اليوم في معالجة القضايا الاجتماعية.

ففي فيلمه « شوكران» عالج موضوعا صعبا تمثل في زواج المتعة، كما عمل في السياسة حيث شغل بين عامي 2000 و 2004 مقعدا نيابيا إصلاحيا، وخلال ولايته النيابية واجه حملة انتقادات عنيفة جراء إعلانه أن نجله يحلم بالإقامة في الولايات المتحدة الأميركية، ثم عين مسؤولا عن محطة تلفزيونية فضائية جديدة لم تلبث السلطات أن أغلقتها حتى قبل أن تباشر بثها، ليبقي فيلم «طفل الصباح» بمثابة البصمة المنتظرة لإحياء مسيرة السيد الإمام ووضعها أمام الجيل الحالي بعد مرور عشرين عاما على وفاته.






المخرج





شخصية الامام الخميني





اثناء التصوير








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Abooodz
عضو متطور
عضو متطور
avatar

عدد المساهمات : 268
تاريخ التسجيل : 27/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: بعد 20 عاماً .. ابن الفجر فلم الامام الخميني   الخميس يوليو 30, 2009 9:57 pm

عشت عشت .. وعاشت ايامك يا بو هادي

عمل جباااار تشكر عليه

بالتوفيق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بعد 20 عاماً .. ابن الفجر فلم الامام الخميني
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: عتبات الحوار :: العتبة الإسلامية-
انتقل الى: